للامام السدث رعانةالهند

چم وج ۶۱۲۰۱۲ RID‏ دک ناویل ایور انتوفت عام ۱2۰۲و

یلالج یامد الشهارنتوري الآبي ت العام لیات رتاه عم سپ افو الہنے حفقم/ءعای علیَر

>

قسالمثووالتوزيع لمدريّة لحان القن والعلومالئبوكّة

لاهو باكستان

جلددد]

®

کنن

رده

و

اا ا اه اا چم

0 1 25 مث / سم

۴ ...ماه مک ر ری م

للإمام المحدث رعانة الهند

E با‎ ۷۰۱۱۷ ۰, EEE ر‎

التوف : ۰۲ ۱2

قا بتر شاف

قَصَيلة لش السَيَدعككَامد التهارنمور 5 الآبيت العام انع راھ على سهدا يمور » انر

کے هر سس ۹ عل رضوان الع النعمافى الب‌تارسی

ا متخصص فىأحديث النبویی| شرف

التقریرالرفیع لمشکوقالمصابیح

للامام‌المحدثریحانةالهنن

المؤلاف - ل الشيخ محملزکریاالکانن‌هلوی‌المهاجرالمدنی المتوفى».؛. الموضوع ل لب الحليث

8 ب 2 كسس كك الحافظ محمل حنيف خطاطالقران ١‏ الاستاذ :شعبهتحسين الخطمررسه هذا

الطبعةالاولى جمادىالاول” الموافقابریل ۰۲

قسم التشروالتوزيع

مهد رات . لمل‌رسة احسانالقران والعلهالنبو یةلاهورباکستان

قوب اليح میں ۳الحملما رکیت غزنی ستریت آردو بازار لاهور ۳ ۰۳۳۱۰

البا کستان الهنن

و مكتبه عمرفارو قكراتشى 9 يي محله مفتی بجوار

مظاهر علوم سهارئقور

ه مكتبه شيخ بهادراباكراتهى ٠‏ مكتبة اليحيوية

ه مکتبه نلو کراتفی ه مکتبه‌تن کاشیخ مظاهر ه مکتبه امن‌ادیه ملتان ۾ مج ع الشيخ ذكريا علو‌سهارتفور

ه مکتبه حقانیه ملتان © مکتبه رحهائیه ‏ آردوباژارلاهور 2الی بيه e‏ المملكة العريي

9 مکتبه سیل احمل شهیل اد وبازارلاهور

و المکتبةالامدادیه با بالعمرةمكةالمكرمة ۰ 5 کتبه قا سمیه آردوپازارلاهور :

م مکتبه علمیه كور ختك 2 و زم زم پبلشرز كراتشى e‏ قدیمی كتب خانهكراتشى

دبثى!لامارات العربية المتحلة

ل 2 و فت ده نف کا تخت دا نش ذلك مك الله

مسر | یس

ل

بسم الله | لعظیم والصلوة والسلام على حبیبه الكريم وعلی اله وأصحابه أجمعين. كلمة التشکر .

إن الشکرلله سبحانه وتعالی شکراً جزیلاعلی أن موسس مدرسة|حسان القرآن والعلوم النبويةمخدوم العلماء والصلحاء الحاح الحافظ صغیر أحمد زیدمجده» وطلابهاءوخدامهاجمیعاً منتسبون في العلوم الظاهر قوالباطنةالی بركةالعصر ریحانة‌الهند إمام المحدئین قطب الاقطاب العلامة محمد ز كرياالصديقي الكاندهلوي نور الله مرقده وأعلی الله سراتبه» ومع ذلك وفق الله عزوجل لهذاالمعهد الم رکزی الأمين لعلوم العلامةعلیه الرحمةومأثره بنشر علومه ومعارفه ان الفضل بيد الله.

من خزائن علوم الشیخ قدس سره الرسائل المتعددة في اللغةالأرديةالتى نشرهاالمر کزالوحید لعلومه ومعارفه " مدرسةإحسان القرآن والعلوم النبوية“مثلاً:اختلاف الأمةالمحشی» وفضائل الصلوة»وأربعين من أحاديث الصلاقوالسلام »وذ کر مبارك من سيرة النبي الأمي بك وتذ كرةبنات الشیخ قدس الا المرحومة ماتت» وسرجو الطباعة من رسائله العربية”جزء الاختلاف فى الصلاة“و”جزء الأعمال بالنيات.

فى جمیع العالم من العرب والعجم :القارة السوداء و آبریکا وآستريلياء فیهاالم صادرالاسلامیةوالمدارس العربية والزوایاعلی

منهج الشرعیةالتی منسوبةإليه نورالله مرقده التی تؤدي خدمات الدین الحنیف بأحسن الطریق»والله تعالی نسأله أن یتقبل جمیع مساعيهم »مین بجاه النبی الكريم عليه الصلاة والتسلیم.

موّسس هذه دار قالتي هى عروة من تلك سلسلة الذهب و بر مهایقومون بشکر الله سبحانه وتعالی على نعمةعظيمة أعني أن الله تعالی شرفنابطباعة ”التقرير الرفيع شرح مشكاة المصابيح“ الذي مملوء من علومه وفيوضه ومجموعةمن إفاداته العربية.ذلك فضل الله يؤتيه من يشآء:

وكذلك منتظم المدرسةوخدامهايؤدون الشكر الجزال والأمتنان لأرباب الجامعةمظاهر العلوم السهارنفورلاسيماصاحب السماحة مولاناالسيد محمد شاهد الحسنى السهارنفوري دامت . بركاتهم العاليةالأمين العام للجامعة الم ذ کورة:لان بتوسطه دام مجده حصلت المدرست‌هذاالشرف الحليل:والتعمةالعظيمة:

فجزاهم الله أحسن الجزاء في الدنیاوالا خرة.

فقط مجلس المنتظمة مدرسة احسان القرآن والعلوم النبوية لانور کستان

۰ ربيع الاول ۱۳۲«

صور من مخطوطة الشار

7 ا وه رن ار اي 2

۰

9 ر وه و انیم 3 یز ساد تل .. ي

بوعش ربنق مکی

مق درل ار يل - يبلدم

۱ 7 ر نابرد مرت وو #7 2 5 زو

صور من مخطوطة الشارح

2 سس ی ۳ ومع نزن مادک فد سر

eG زمیج 0 2 را رب‎ DE ie Are زت ن القع ردد رچ‎ o و‎ 3 مه اسهم‎

8 3 يضر اعد دول لضت اتيف ولف دقو

0 ۱

و

و امي 27

ج ا و

و تس سا 0 ع دول ةلبه رول

0000

8 ر و 2 اسورد 37 5

د

صورٌ من مخطوطة الشارح

كسس ۳ 2 2 و نمض میم رز

0 6 9

مهس ی CEE‏ 5

علدا

E 7 2 ور‎

ش : سردا ا ی ره فص رو

يت نا 0 فوب

التقررالرفيع ج ۲ ۱ ۱ أبسم الله الرحمن الرحیم] باب الساجد ومواضع الصلاة

۱ ۲ ول سل )لت و راز ان بعد الات على جرا التفل؛ فأجازه الجمهورء ومنعه مالك وأحمد لآية: «فولوا وجُوهکم شَطره> البقرة: .]٠٤٤‏ وما نقل في «الحداية» خلاف الشوافع في في الفرائض والنوافل مله احشي على غلط الكاتب.

والحديث يخالف فا بلال الاتية('. ورجح بأن الثبت مقدم» وحمل على التعدد. والحديث تكلم فيه بالارسال» بسطه القاري.

( قوله: وما نقل في الهداية إل ) قلت: قال الإمام الرغيناني في «الحداية؛ :151/1١‏ الصلاة في الكعبة جائزة فرضها ونفلها خلافاً للشافعي فيهما. وقال الحشي تعليقا عليه: كأن هذا وقع سهواً من الکاتب» فإنه يرى جواز الصلاة في الكعبة فرضها ونفلها كذا آورده أصحاب الشافعي في كتبهم. «النهاية» اه. ۱

قلت: وف «الأم» للشافعي ۱۲۰/۱و ۲٠٤١/۷‏ أنه سأل الربيع عنه عن الصلاة في الكعبة فقال: يصلى فيها المكتوبة والنافلة. وذكر النووي في «اجحموع» ۲٦۸/۸‏ استحباب الصلاة فيها. وفي «مختصر المزني» ۱7/۱: ويصلي ف الکعبة الفريضة والنافلة. اه. فما قال في «الهداية», لیس بصحيح.

( قوله: بسطه القاري ) قال القاري في «المرقاة» ۳1۲/۲: قيل: في روايته توهم إرسال» لأن ابن عباس لم يكن مع النبي صلى الله عليه وسلم حين دخل. ولعل العذر أن يقال =

( أي: في حديث ابن عمر برقم »)1٩۱(‏ وفيه: 9 صلى».

التقريرالرفيع ج ۲ : ۱۰

۱۱ ( عموداً عن يساره ) وی بعض الروايات عكسه» وحمل

غلی التعدد, ولکن قال ميرك: ان احمهور علی آن دخوله صلی اه علیه

وسلم بعد الهجرة ۸ يكن إلا مرة. وقال ابن حبان: الأشبه آن الدخول

.كان مرتین: مرة في الحج ومرة في الفتح. يم أن الدخولين الج. قاله القاري.

= باختلاف الزمان وتعدد دخوله عليه السلام أو أن الکاتب أسقط منه الذي روی عنه ابن عباس, أو يقال كان ابن عباس مع من دخل الکعبة لکنه لم یشعر بالصلاة. ذکره الطيبي. وقال ميرك: وق کل من هذه الاحتمالات نظر یعرف بالتأمل. والله اعلم. وقال ابن حجر: وقدّموا رواية بلال لأنها مثبتة وتلك نافية» والثبت مقدم لزيادة علمه, ولأن رواتها اکثر والكثرة تفيد الترجیح في الرواية.

(قوله: ولي بعض الروايات عكسه ) قلت: رواه مسلم في احج ٤۲۸/۱‏ من طريق مالك فيه: «جعل عمودين عن يساره وعمودا عن يمينه»» وكذا في نسخة «الموطأ» المصرية في باب الصلاة في الكعبة. ون النسخة الهندية مثل ما في «المشكاة». واختلفت فيه نسخ «الموطأ» كما بينه المؤلف رحمه الله نی «الأوجز» ۳ فقال: هکذا - «عمودا عن بساره وعمودين عن يمينه» - في جميع النسخ الهندية ونسخة «الباجي» ودالتقصي» و«المصفى» بالإفراد إلى اليسار والتثنية إلى اليمين» وكذا في رواية محمدء ووقع في أكثر النسخ المصرية ونسخة «التنوير» و«الزرقاني؛ عكسه يعني بالإفراد إلى اليمين والتثنية إلى اليسار.

( قوله: ذهب السهيلي إلخ ) قلت: قال السهيلي في «لروض الأنف» ۱۷۱/۶: إنه

علية السلام دخلها يوم النحر فلم يصلء ودخلها من الغد فصلى وذلك في حجة الوداع.

ره ْ 1 إن لم يحمل على التعدد فتوجيه العمود على ما قاله القاري . ا 0 ايتين لمحل الصلاة والآخر نحل الدعاء(. 114 ( إلا المسجد الحرام ) اختلف في أن السجد النبوي أفضل أم السجد الحرام ؟ الجمهور على أن السجد الحرام أفضل لظواهر الروايات. والمالكية على أن المسجد النبوي أفضل لروايات E‏ الله عليه وسلم: «اللهم اجعل ا

5 ر قوله: الجمهور على أن السجد الحرام إلخ ) وني «نيل الأوطار» للش وكاني ۷ قال أهل مكة والكوفة والشافعي وابن وهب وابن حبيب الالکیان: إن مكة أفضل» وإليه مال الجمهور. وذهب عمرء وض الع ومالك وأكثر المدنيين إلى أن المدينة أفضل» واستدل الأولون بحدیث عبد الله بن عدي e‏ يقول وهو واقف بالحزورة في سوق مكة: «والله إنك خیر أرض الله وأحب أرض الله إلى له ولو لا أني أخرجتُ منك ما خرجت»7".

( قوله: لظواهر الروایات ) قلت: منها ما آخرجه أحمد في «سنده» ۵/6 عن عبد الله بن الزبير قال: قال رسول الله صلی الله عليه وسلم: «صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه من المساجد إلا المسجد الحرام» وصلاة في السجد الحرام أفضل من مائة صلاة في هذا». وق رواية ابن حبان :)١70(‏ «وصلاة في ذاك أفضل من مائة صلاة في هذاء يعني في مسجد المدينة». ومنها ما أخرجه أحمد قي «لسند» ۲۹/۲ عن ابن عمر عن النبي صلی الله عليه وسلم أنه قال: «صلاة في مسجدي هذا أفضل من وماد را

الا ی نی أفضل».

( «للرقاة» ۰۳1۶/۲

۳ قلت: : ررى البحاري في فضائل المدينة ۳۸۱« ومسلم في اج 3392۸ فضل المدينة إل عن أنس رضي الله عنه عن الي صلى الله عليه وسلم قال: «اللّهم اجعل بالدينة ضِعْفَئْ ما حعلت بحكة من البركة». ولم أحد باللفظ الذي ذكره الشيخ.

© رواه أحمد ۳۰۵/4 والترمذي ۳۹۲ وابن ماحذ »)5١١4(‏ وصححه الترمذي وابن حبان (۳۷۰۸).

5 وایضاً اختلفوا في أن الزائد في السجد هل داخل في الأجر ام ۲۷ ذهب ؛ العيني وغيره إلى الأول. «عرف».

3"( لا تشدوا الرحال ) استدل به من قال: لا يجوز شد الرحال مطلقاً إلا إلى ثلاثة مساجدء وقيل: يحوز السفر لزيارة الروضة الشريفةء وقيل: لاء والصواب نعم. وبسط الكلام في الناظرة بين ابن تيمية وتقي الدين السبكي في رسائله الشهيرة. وأحسن الأجوبة ما ذكر عما أخرجه أحمد: دلا تشدوا الرحال إلى مسجد ليصلي فیه( إلخ. «عرف».

( قوله: الزائد في السجد هل داخل إل ) قال العلامة الكشميري في «العرف الشذي» ۸۲/۱: ثم الفضل للمسجد النبوي هل هو مقتصر على البقعة التي كانت في عهده أم متعد إلى ما زاد فيها عمر وعثمان وغيرهما ؟ واختار العيني في «شرح البخاري» أن الفضل غير مقتصر على ما كان من البقعة في عهده لأن المذكور في الحديث: «لصلاة في مسجدي هذا»» اجتمع فيه الإشارة والتسمية» وفي «الهداية؛ أن المسمى والمشار إليه لو كانا من جنس واحد فالاعتبار للمشار إليه» وإذا كانا من نوعين فالاعتبار للمسمی» وفيما نحن فيه تعدد الأنواع فيكون الاعتبار للتسمية, أي: مسجدي, فما صدق عليه لفظا السجد النبوي.يكون فيه فضل الصلاة. ومثله في «فيض الباري» 4/7 "4 .

( قوله: من قال لا يجوز شد الرحال إل ) قلت: قاله الشيخ أبو محمد الجويني والقاضي عياض وطائفة عملا بظاهر هذا الحديث كما في «لفتح» ۰۱5۰/۶ واعمدة القازي» ۷ وغلطه النووي, وقال في «شرح مسل ۱ والصحيح عند -

۳ مامه في «العرف الشذي)؛ له إلى ثلائة مساجده ولکن-۸ آحده ذا اللفظ و يذكره بهذا اللفظ الحافظان العسيي وابسن

حجر بل ذكراه عن أبي سعيد مرفوعاً بلفظ: ينبغي للمطي أن تشد رحاله إخ٠‏ سيأت فيما علقت على قوله: زيارة الروضة الشريفة. [ رضوان الله النعمان البنارسي ].

میم

و اه و و ها اه و و و و و و و و و وا و و و ووو و و و و و و و او و و و و و و و وا و و و وا و و و و وان ان اون و هون و ها و او ومو و

۲

= آصحابنا - وهو الذي اختاره إمام الحرمين واحققون - أنه لا يحرم ولا يكره. اه.

وأجيب عن هذا الحديث بأن الراد أن الفضيلة التامة إنما هي في شد الرحال إلى هذه

الساجد خلاف غیرها فانه جائز. ۱

( قوله: لزيارة الروضة الشريفة ) قلت: مذهب ابن تيمية الحراني أن السفر لزيارة ٠‏ القبر النبوي غير جائزء بل يريد السفر إلى السجد النبوي ثم إذا بلغ الدينة یستحب زيارة القبر البارك.

وأجاب عنه الجمهور بأجوبة أحسنها ما ذکره الحافظ العيني في «العمدة» عن شيخه العراقي, والحافظ ابن حجر في «لفتح»: بأن الراد فيه حکم الساجد فقط, وأنه لا تشد الرحال إلى مسجد من الساجد غير هذه الثلاثة» وأما قصد غير الساجد من الرحلة في طلب العلم وی التجارة والنزهة وزيارة الصالحين والمشاهد وزيارة الإخوان ونحو ذلك فليس داخلاً في النهي» واستدلا لذلك براوية أبي سعيد الخدري مرفوعاً عند أحمد في مسنده» /14: «لا ينبغي للمطي أن تشد رحاله إلى مسجد پیتفی فيه الصلاةٌ غير السجد الحرام والمسجد الاقصی ومسجدي هذا» وحسن إسناده الحافظان: العيني وابن حجر العسقلاني. وانظر لسائر الأجوبة «لعمدة» 4/1 2”5 و«الفتح» ره ۱۱۱) و«وفاء الوفاء».

وأما حجة الجمهور في جواز السفر هو تعامل السلف المتوارث فيهم على السفر إلى

زيارة روضته المقدسة صلى الله عليه وسلم وتواتر بذلك أخبارهم كما تجد تفصيل ذلك في كتاب التقي السبكي «شفاء الام وكتاب التقي الحصني «رفع الشبه»» وكتاب السمهودي «وفاء الوفاء»» قال الشيخ البنوري: ما لسنا في حاجة إلى نقله بعد ثبوت الإجماع القولي والعملي جميعا. اه من «معارف السنن» ۳۳۲/۳ بتصرف يسير.

التقريرالرفيع ج ۲ ۱ 4

( مسجدي هذا ) ات ۹6 ( بيتي ) لعل الراد بيت سکناه» اوقیل: قبره لما جاء في رواية أخرى: «ما بين قبري و eo‏

( روضة ) قيل: معناه أن الصلاة والذكر فيهما يؤديانء والظاهر أنها قطغة نقلت من الجنة وستعود إليهاء ولیست كسائر الأرض تفنى وتذهب. وهي من الجنة الآن وان لم تمنع من حو الجوع لاتصافها بصفة دار الدنيا. - ۱۹۵1 ( يأتي مسجد قباء ) على ثلاثة أميال من المدينة. وفيه أنه يخالف حديث شد الرحال.

( قوله: مسجدي هذا.. ( وق الخطو طة هنا بیاض. قال القاري ف «المرقاة» ۲ يريد به مسجد الدینة» ومزية هذه الساجد لكونها أبنية الأنبياء عليهم السلام ومساجدهم» ولأن الله ذكرها في كتابه القديم على وجه التعظيم والتكريم.

( قوله: ما بين قبري و ...) قي المخطوطة بعد ذلك بياض. قلت: والحديث بتمامه عند أحمد 54/7 عن أبي سعيد الخدري مرفوعا: «ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة». وروی 4/۳ عنه وعن أبي هريرة بلفظ: ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ومنبري على حوضي». قال القاري: لا منافاة بينهما لأن قبره في بيته.

( قوله: فيه أنه يخالف حديث شد الرحال ) قلت: والجمع بينهما بما قال الحافظ في «الفتح؛ ۱۹۰/4 أن الراد أن الفضيلة التامة إنما هي في شد الرحال إلى هذه المساجد بخلاف غيرها فإنه جائز فإتيانه صلی الله عليه وسلم مسجد قباء كان من قبيل بیان الجواز.

واللّه أعلم.

( ما بين للعکرفین سقط من للخطرطة وأثبثه من «للرقاة» ۰۳۷۱/۲

یرف

مع مد

التقريرالرفيع ج ۲ 1

۷۱ ( أحب البلاد ) جمع بلدء 3 مأوى الانسان, وقال الطيبي': وق التعبير کله بالبلاد تلمیح ال قو له تعال: «والبلد الطيّب»» ويحتمل أن يراد مضاف» أي: بقاع البلاد.

۱۷ بنى لله ) ذكره للاحتراز عن الریاء» حتى قيل: إن من كتب اسمه على بنائه دخل على عدم إخلاصه. وأوّل بالدعاء. وأجيب بأنه حصل بدون الاسم ایضا

واوا اي السجد یل وني البيت لاتعظيم لرواية أحمد: «ولو کمفحص قطاة لبيضهاء» ولرواية أحمد: «بنى الله له أفضل منه» وق الطبراني : «آوسع منه»(.

۸ ( نزله ) بضم الزاي والسکون معا: الضيافة. وقیل بالضم

الکان المهيأ ما.

( قوله: إن من کتب اسمه على بنائه إلخ ) قال ابن حجر: وهو ظاهر ما لم یقصد بكتابة اسمه نحو الدعاء والترحم. قال القاري: وفیه أن الدعاء والترحم يحصل مجملاً ومبهما فلا يحتاج إلى تعيين الاسم. کذا في «المرقاة» ۳۷۰/۲.

( «شرح الطيي» ۲۹۸/۲. * قلت: الحديث الأول رواه الامام أحمد في «مسنده» ۸۲/۵ عن ابن عباس عن الني صلی الله عليه وسلم أنه قال: من بن لله مسجداً ولو كمفحص قطاة لبيضها ب الله له بيتاً في الجنة».

والثاي: رواه في ٠۹٠/۳‏ عن وائلة بن الأسقع مرفوعا: «من بين مسجدا يُصَلَى فيه ب الله عز وجل له في الحنة أفضل منه». وروی الطبراي في «المعجم الكبير» ۲۰۵/۷ عن أي أمامة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من بن لله مسجداً بن الله له تا في الجنة أوسع منه». قلت: ورواه أيضاً أحمد ۲۲۱/۲ عن عبدالله بن عمرو» و451/5 عن أسماء بنت يزيد رضي الله عنهم.

النقریرالرفیع ج ۲ ۳

۷۰۰۱ بنو سلمة ) بکسر اللام, ولیس في العرب بالکسر غیره. والحديث یخالف حديث شوم الدار(۱). اواجیب() بأن الشوم

باعتبار آنها طالا يفوت الجماعة ولا یسمع الأذان» والفضل باعتبار الخطى فافترقت ا حيثية. ۷۱۱( سبعة ) لا مفهوم له إذ ورد ما يدل على الزيادة.

( قوله: بنو سّلِمة ) قال القلقشندي في «نهاية الأرب» ۱۰۰/۱: بالکسر بطن من امخزرج من القحطانية» وهم بنو سلمة بن سعد بن علي بن راشد بن سادرة بن تزید بن جشم بن الخزرج» وقال الجوهري: وليس في العرب سلمة بكسر اللام سواهم» قال: والنسبة إليهم سلّمي بفتح اللام. ۱

( قوله: إذ ورد ما يدل على الزيادة ) قلت: قال ابن رجب الحنبلي في «فتح الباري» ۵۰ هذا الحديث يدل على أن هؤلآء السبعة يظلهم الله في ظله» ولا يدل على الحصرء ولا على أن غيرهم لا يحصل له ذلك؛ فإنه صح عن البي صلى الله عليه وسلم: «أن من أنظر معسرا أو وضع عنه أظله الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله» رواه مسلم عن أبي اليسر الأنصاري. وأخرجه أحمد والترمذي وصححه عن أبي هريرة رفعه قال: من نفس عن غريمه؛ أو محا عنه كان في ظل العرش يوم القيامة» اه. قلت: وقد ورد في رجال كثيرين غير هؤلاء أنهم يكونون في ظل العرش كالحزين وحملة القرآن" وغيرهم» وأضاف الحافظ =

”© قلت: روى البخاري في باب ما يذكر من الشوم » ومسلم في باب الطيرة والفال إل ۲۹۲/۱۱ عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الشؤم في الدار والمرأة والفرس». اه. وقد قيل: إن شوم الدارأن تكون بعيدة عن المسجد لا يسمع ساکنها الأذان. كذا في «تفسير حقي» ۰۳۹۵/۲ [ رضوان الله لبنارسي عفي عنه ].

سقط من المخطوطة. م

0 قك: روى الحاكم في «المستدرك» ۳ عن أب ذر قال: قال لي رسول الله صلی الله عليه وسلم: زرالقبور تذ کر ها الآحرة» وافنل الوتی فان معابلة حسده موعظة بليغة» وصل على الجنائز لعل ذلك أن يحزنك» فان الحزين في ظل الله يتعرض كل خير». وصححه الحاكم. وروي عن علي رضي الله عنه مرفوعاً: «أدبوا أولادكم على ثلاث خصال: حب نبیکم» وحب أهل بیت -

التقريالرفيع ج ۲ ۱ ۷

ر إلا ظله ) أي: حراسته» يقال: اظلني. أي: أحرسني. وقيل: ظل العرش كما جاء قي الخبر. وأشكل بأن الشمس تدنو من الرؤوس ؟ وأجيب بأن ظل العرش يغلب على الشمس.

( وتفرقا ) يعني يحفظان اب في احضور والغيبة» وقيل: التفرق بالموت.

( شماله ) قيل: فيه حذف أي: | لا يعلم | مّن بشماله» وقيل: أراد به البالغة. ۱

( تنفق ) جور التذكير أيضاً.. ۱

يمينه ) ووقع في رواية مسلم عکسه» وهو مقلوب سهو عند

احققین» قاله العسقلاني. «قاري».

= في «الفتح» إليهم عدة رجال غير الذکورین» وقال: قد آفردته في جزء سمیته «معرفة الخصال الموصلة إلى الظلال». قلت: وجمعهم أيضا شيخنا الناقد البصير العلامة زين العابدين الأعظمي في رسالة بالأردية مسماة ب«عرش إِي كا سايه: ظل عرش الله». - ( قوله: جوز التذكير ) يعني يجوز في الفعلين - لا تعلم وتنفق - التذكير أيضا.

( قوله: يمينه ) قلت: وقع في «صحيح مسلم»: «حتى لا تعلم يمينه ما تنفق شماله»؛ قال النووي في «شرح مسلم» ۳۳۱/۱: هكذا وقع في جميع نسخ مسلم في بلادنا وغيرهاء وكذا نقله القاضي عن جميع روايات نسخ مسلم. والصحيح المعروف: «حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه» هكذا رواه مالك في الموطإ والبخاري في «صحيحه» وغيرهما من الأئمة = سوقراية القرآن, فان حملة القرآن في ظل الله يوم لا ظل إلا ظله مع أنبيائه وأصفيائه». ذكره البوصيري في (إتحاف الخيرة المهرة» في

کتاب الفعن ۹۸/۸ وعزاه لامسند الفردوس») وأورده السيوطي ف اجمع الجوامع) ۲ ٤(‏ وعزاه لأي نصر عبد الکرم الشيرازي» والديلمي وابن النجار.

التقریرالرفیع ج ۲ ۱۸ ۷۱ ( خطوة ) بالضم ولفتح معاء فعلی الأول: ما بين القدمين؛ وعلی الثانی: الرة الواحدة.

والنوم 2 المسجد جوز بلا كراهة عند الشافعي» وفرق أحمد ومالك بين الغريب والمقيم. قاله القاري'.

۷۰۳ ( من فضلك ) السر فيه أنه إذا دحل اشتغل في المثوبات» ولذا خر ج اشتغا بابتغاء الرزق. «ق).

= وهو وجه الکلام, لأن العررف ف ال قعلها بالیبین: قال القاضي: ويشبه أن یکون الوهم فيها من الناقلين عن مسلم لا من مسلم.

قال الحافظ في «الفتح» (550): وقع في «صحيح مسلم؛ مقلوباً: «حتى لا تعلم يمينه ما تنفق شماله»» وهو نوع من أنواع علوم الحديث أغفله بن الصلاح وإن كان أفرد نوع المقلوب لكنه قصره على ما يقع في الاسناد. ونبه عليه شيخنا في «محاسن الاصطلاح» ومثّل له بحديث أن بن أم مكتوم یوذن بليل. فيكون المقلوب تارة في الاسناد وتارة في المتن.

قلت: ذكره السيوطي في «تدريب الراوي» ۲۹۲/۱ من أمثلة المقلوب في المتن.

( مالم يحدث ) في المخطوطة هنا بياض. قال القاري: أي: حدثا حقيقياء أي: ما ۾ ييطل وضووژه. وقال ابن المهلب: معناه أن الحدث في السجد خطيئة يحرم بها احدث استغفار الملائكة ودعاءهم المرجو بركته. كذا في «الرقاة» ۳۸۱/۲.

( قوله: النوم في المسجد يجوز إلخ ) قلت: أما عندنا الحنفية فقال ابن نيم في «البحر الرائق» ۱۸۳/4: أما النوم في المسجد فاختلف المشايخ فیه؛ ونقل عن «التجنيس» أن الأشبه أنه یکره لأنه ما أُعِدَ لذلك.

9 «المرقاة» ۰۳۸۲/۲ وكذا ذكره النروي في «المجموع؛ ۰۱۷۳/۲

._التقريرالرفيع ج ۲ ۹

ل٤‏ ۷۰] ( فليركع ) قالت الظاهرية بوجوبهما لمن أراد الجلوس. واجمهور حمله على الندب. بسطه في «النیل».

ا٠٠۷‏ ( فصلى ركعتين ) تية السجد على الظاهر. والكلام على الضحى سيأتي مفصلا في بابه.

۷۰۱ ( ينشد ضالة ) يدخل فيه كل أمر لم تبن المساجدٌ له كالبيع وغيره. «قاري». قلت: يخر ج منه ضالة المسجد.

( قوله: بسطه في النيل ) قلت: قال الشوكاني في «النيل» 717/4: الأمر يفيد بحقيقته وجوب فعل التحية» والنهي يفيد بحقيقته أيضاً تحريم تركها. وقد ذهب إلى القول بالوجوب الظاهرية كما حكى ذلك عنهم ابن بطال في «شرح البخاري؛ ۳ وقال الحافظ في «لفتح» (4۲): والذي صرح به ابن حزم عدمه ١‏ وذهب الجمهور إلى أنها سنة. وقال النووي: إنه إجماع المسلمين قال: وحكى القاضي عن داود وأصحابه وجوبها.

قال الحافظ في «الفتح»: واتفق أئمة الفتوى على أن الأمر في ذلك للندب. ومن أدلة عدم الوجوب قوله صلى الله عليه وسلم للذي رآه يتخطى: «اجلس فقد آذیت؛ ولم يأمره بصلاة(» ومن جملة أدلة الجمهور على عدم الوجوب ما أخرجه ابن أبي شيبة عن زيد بن أسلم قال: «کان أصحاب رسول الله صلی الله عليه وسلم يدخلون المسجد ثم يخرجون ولا يصلون». اه وقد بسط الشیخ المؤلفْ الکلام فيه في «أوجر السالك» ۰۱۳/۲ ( ونصه في «احلی» 1۹/۰ هكذا: لولا البرمان الذی قد ذکرنا قبل بأن لا فرض إلا الخمس لکانت هاتان ال رکمتان فرضاه ولکنهما ف غاية التاكيدة لا شيء من السنن أوكد منهما:

۳ رواه آبوداود في أبواب الجمعة ۱۵۹/۱ تخطي رقاب الناس يوم الجمعة؛ والنسائي في الجمعة ۱۵۷/۱ النهي عن تخطي رقاب الناس إلخ عن عبدالله بن بسر رضي الله عنه. وحديث زيد بن أسلم الآ رواه ابن أبي شيبة ‏ «الصنف» ۳۷۰/۱

التقريرالرفيع ج ۲ ۳۰

( فان المساجد إل ) يحتمل التعليلء ويحتمل من جملة المقولء قاله القاري

|٠701‏ ( من هذه الشجرة ) هي ما قام على ساق» وخلافه النجم. فاسم الشجر عليه مجاز.

( مسجدنا ) الاضافة للملق ۷ العلة وهي التأذي.

۱۷۰۸۱ ( خطيئة ) به قال النووي, دون القاضي عیاض كما أتذكرء فعنده البزاق لیس جخطيغة» بل عدم الدفن.

وجدت» اي: لیقله زجرا له عن ترك تعظیم السجد, فان الساجد نما بيت لذکر الله تعالى والصلاة والعلم والمذاكرة ني الخير وغو ذلك ولا وضع الشيء في غير محله ناسب الدعاء عليه بعدم الربح والوجدان معاقبة له بنقيض قصده وترهیباً وتنفيرً من مثل فعله. قاله العلامة عبد الرؤوف المناوي رحمه الله تعالى في «فيض القدير» .45//١‏

( قوله: وخلافه النجم ) قلت: وفي «لمرقاة» ۳۸۰/۲: وخلافه نج قال تعالى: «والنجم والشجرٌ یسجدان» آلرهن: )٦‏ يعني على أحد التفاسير» وإلا فقد قال مجاهد: النجم الک وکب وسجوده طلوعه. ۱

( المنتنة ) أي: الثوم» ویقاس عليه البصلء والفجل, وما له رائحة كريهة کالکراث. قال العلماء: ومن ذلك من به بخر مستحکم وجرح منتن. قاله في «المرقاة» ."A°/Y‏

( قوله: به قال النووي إِلخ ) قلت: وصوّب النووي في «شرح مسلم؛ ۲۰۷/۱ أن البزاق في المسجد خطيئة مطلقاء سواء احتاج إلى البزاق أو ل يحتج؛ فإن بزق في السجد فعليه أن يكفر هذه الخطيئة بدفن البزاق. ونقل عن القاضي(۱) وغيره أن البزاق ليس بخطيئة-

۲ كلام القاضي عياض في «[كمال العلم» ۲۷۰/۲.

التقريرالرفيع ج ۲ ۱ ۲0 ]7٠١[‏ ( عن يمينه ملكا ) إن كان ملك الرحمة تنزل عند الصلاة للتأمين وغيره» فالوجه ظاهر. وإن كان من الكاتبين فالوجه إكرامه وكونه میا على من باليسار. وما أحسن ما في «الطبراني»: «ملك عن يمينه وقرينه عن بساره»!۱. فلعل ملك اليسار لا يصيبه شيءٌ. ])١5(‏ ( اتخذوا قبور أنبيائهم ) اما لأنهم كانوا يسجدون القبورء وذلك الشرك الجليء أو لأنهم يصلون في المقابر وذلك الشرك الخفي.

مخالف لنص الحديث ولا قاله العلماء. اه. واضطرب فيه ذلك كلام الامام الكشميري فمال في «فيض الباري» ۳۷/۲ إلى ما قال النووي» وقال في «العرف الشذي»: ذهب الحافظ ابن حجر إلى قول القاضي, وأما أنا أتوقف في هذا.

قلت: قال الحافظ في «الفتح» :)5١5(‏ قد وافق القاضي عياضا جماعة منهم ابن ˆ مكي والقرطبي اي الهم ۵ ويشهد لهم ما رواه أحمد بإسناد حسن من حديث سعد بن أبي وقاص مرفوعا: امن ج ي ال فب لزاه ان تصني جل مرن أو ثوبه فتؤذیه»» وأوضح منه في المقصود ما رواه أحمد أيضاً والطبراني بإسناد حسن من خديث أبي أمامة مرفوعا: «من تنخع في المسجد فلم يدفنه فسيئة وان دفنه فحسنة» فلم يجعله سيئة الا بقيد عدم الدفن. اه. قلت: وإليه يظهر ميل ميل الشيخ المؤلف من كلامه هنا وف «لأوجز» ۳۳4/۲.

قلت: روى الطبراني في «المعحم الكبير) ۷ عن أبي آمامة قال: قام رسول الله صلی الله عليه وسلم ذات يوم فاستفتح الصلاة» فرأى نخاعة في القبلة» فخلع نعله ثم مشى إليها فسمّهاء » ففعل ذلك ثلاث مرات» فلما قضى صلاته أقبل على الناس بوجهه» فحمد الله ون عليه ثم قال: «أيها الناس! إن أحدكم إذا قام في الصلاة فإنه في مقام عظيم بين بدي رب عظيم يسال آمرا عظيماً الفورٌ بالجنة والنجاةً من الناره وإن أحدكم إذا فام في الصلاة فانه يقوم بين يدي الله مستقبل ربه» وملكه عن عینه وقرينه عن يساره» فلا يتفلن أحدكم بين يديه ولا عن بکینه» ولكن عن بساره تحت قدمه الیسری» ثم ليعركٌ فليشدد عرکه. فا يعرك أذ الشیطان, والذي بعثني باق إذا تكشف بينكم وبينه الحجبء أو يؤذن في الكلام شكا ما يلقى من ذلك».

التقريرالرفيع ج ۲ ۲۲ وی «العرف» عن «الجامع الصغیر»: تکره تجاه القبرة لا على يمينه ولا على شماله. اه. وأيضاً اتخاذ القبة عليه لا يحوز عند الأئمة الأربعة.

مسألة: من اتخذ مسجداً في جوار صالح, أو صلى في مقبرة للاستظهار بروحه أو لوصول أثر ما من عبادته إليهء فلا حرج. «مرقاة.

۷۵۱ رولا تتخذوها قبوراً ) قيل في معناه: لا تدفنوا فيها موتاكم لثلا يكدر العاش» ولا يحرمون من دعاء الما عليهم» ولا يكون شبهة الكراهة في الصلاة في البيت لصيرورته مقبرة. وقيل معناه: لا تتركوا الصلاة في البيت فيصير شبيهاً بالمقبرة. وسيأتي» وبسط القاري هناك طويلاً.

( في العرف عن الجامع الصغير ) قلت: قد وهم الشيخ في النقل» والنص في «العرف» ۸۰/۱ هكذا: تكره الصلاة تجاه القبرة إلا أن تكون سترة حائلة» أو كان المصلي بيمين أو شمال من المقبرة.

( قوله: من اتخذ مسجداً في جوار ‏ ) قلت: هذا من كلام القاضي البيضاويء نقله القاري ۲ عن الطيبي عن البيضاوي» وكذا حكاه الحافظ في «لفتح» والعيني في «العمدة» 4۵۸/۲ والزرقاني في «شرح الموطأ» ۲۹۰/6 وغیرهم من شارحي احدیث عن البيضاوي؛ وذکره أيضا الشيخ المؤلف في «الأوجزء ۱۳۰/۲ ولکنه استدرك عليه بما قال الزرقاني: لكن خبر الشيخين كراهة بناء السجد على القبور مطلقاً أي قبور المسلمين خشية أن يعبد المقبور فيها بقرينة خبر: «اللهم لا تجعل قبري وثناً يعبده, فيحمل كلام البيضاوي = ۳ سيأ حديث أبي هريرة مرفوعاً: «لا تحعلوا بیوتکم قبوراً إلخ» برقم (47)» وقد بسط القاري هناك الكلامٌ في معنا ومن جملتها: أن معناد: لا تکونوا کالوتی الذین لا يصلون في بيوقهم وهي القبور أو لا تتر کوا الصلاة فیها حي تصبروا کالوتی

وتصير هي كالقبور» ومما يؤيد أن هذا العی هو الراد من الحديث الرواية الأحرى: «اجعلوا من صلاتکم ف بیوتکم ولا تتخذوها قبورا»: انظر «الرقاة» ۰۱۰/۳

التقربرالرفیع ج ۲ ۲۳ ٠‏ الأولى التنفل في الببت» وزعم بعض الحنابلة الحرمة في للسجد. «قاري». ۵ ۷۱] ( ما بين المشرق ام ) قیل: إنه يختص لأهل المدينة» والغرض بیان الجهة» ورجحه في «لعرف". وقيل: لمن اشتبه عليه القبلة» وقيل: للمتنفل على الدابة» ونظر فيهما بأن الا وجه للتخصیص( بما بين المشرق. اراب ا و ماه كما قا ای LLL‏

= على ما إذا م يخف ذلك. اه. قلت: أما الصلاة في القبرة فلا بأس بها إذا كان فيها موضع أعد للصلاة» وليس فيها قبر ولا نجاسة. كذا في «البحر الراتق» ٠٠/۲‏ و«حاشية الشامي» 554/١‏ عن «الخانية». ( قوله: وال جواب سهل ) قلت: ويجاب عنه بما ذکره أبو بكر الرازي ٩۳/۲‏ أن الراد بما بين المشرق وا مغرب جميع الآفاق» كما أن الله سبحانه وتعالى أراد بقوله: رب الشرق والغرب4 جمیع الدنیا. آفاده الشيخ يونس الجونفوري في «اليواقيت الغاليةه ٠۷١/۳‏ . ( قوله: معناه كما نقله الترمذي ..) وفي المخطوطة بعد ذلك بياض. قلت: لعل الشيخ أراد أن يكتب ما نقله الترمذي في باب «ما جاء أن بين المشرق والغرب قبلة؛ ۸۰/۱ عن ابن عمر قال: إذا جعلت الغرب عن يمينك والمشرق عن يسارك فما بينهما قبلةء إذا استقبلت القبلة. وقد أطال الکلام في معنی الحديث وشرحه في «الأوجز» ۳۳۸/۲ فعذ إليه

إن شئت.

( «العرف الشذي» ۸4/١‏ ومال إلى ترحيحه أيضاً فقيه النفس الشيخ رشید أحمد الكنكوهي رحمه الله في «الکوکب» ۱ ( ما بين العکوفین أثبثّه في ضوء «نص المرقاة)» ووقع في المخطوطة: «لا تخصیص».

التقرير الرفيع ج ۲ ۲ ٠‏ ثم يقال: إن احدیث أنكره النسائيء فتأمل. ۱

ل١۷‏ ( لا يزيده ) أي: الورودٌ الوارد كما هو مقتضی کون الورود متب رکا: ۱

والاء الصبوب هو التمضمض, أو الاء الباقي. «قاري"۲.

۷ ( في الدور ) جمع دار وهو احلة في عرفهم. فالسجد اصطلاحي, أو دار البیت فالسجد محل يخص للصلاة.

( ويطيب ) يُستحب التجمیر بالبخور, وكرهه مالك. «قاري»".

۷۱۸۱ ( بتشیید المساجد ) منعه e‏ روعي مام مها عثمان رضي الله عنه. وأجاب عن الرواية في «لبذل» بأن النفي عن المأمورية لا عن الجواز.

. ( قوله: إن الحديث أنكره النسائي ) قلت: آخرج الحديث النسائي | الصيام 47/١‏ ؟ فضل الصائم | من طريق أبي معشر المدني الذي روى من طريقه الترمذي هذا الحديث» ثم قال: أبو معشر المدني اسمه: نجيح» وهو ضعيف» ومع ضعفه أيضا كان قد اختلط عندة أحاديث مناكير: منها محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما بين المشرق والمغرب قبلة». اه.

قلت: ولكن الترمذي أخرجه أيضا من طريق آخر غير طريق أبي معشر» وصححه وحكى عن البخاري أنه قال: هذا أقوى وأصح. وقد بسط الكلام فيه الش وكاني في «النيل» ۳ 5+ وصوّب ما قاله الترمذي» فانظره إن شئت.

۲ وامرقاة» ۳۹۲/۲ ۳ الرحم السابق ۳۹۳/۲.

۳ N القذاة ) بالرفع مبتدأ ودیخرجها إل | خبره 1 وبا لجر ظاهر,‎ ۱۷۷۰۱ وخرج» مستأنف.‎

( قوله: منعه ...) في المخطوطة بعد ذلك بياض. قال النووي في «لمجموع؛ ۲ يكره زخرفة السجد ونقشه وتزيينه للأحاديث المشهورة ولثلا تشغل قلب الصلی. و کرهه عمر بن عبد العزیز. واسحق بن راهُویه. وسفیان الثوري» ومن الصحابة آبو الدرداء حيث قال: «إذا حلیتم مصاحفکم وزخرفتم مساجدكم فعلیکم الّماره(۳. وللحنابلة والشافعية في تحريم تحلية الساجد بالذهب والفضة وجهان, وکرهه الالكية وبعض الحنفية» ومنهم من رخص فیه. قاله ابن رجب في «فتح الباري» ۰۲۳۱/۳ ورخص ` فيه الامام الأعظم أبو حنيفة» والنصور بالله» وروي ذلك عن علي رضي الله عنه أيضاء وقال البدر بن المنير: لما شيّد الناس ببوئهم وزخرفوها ناسب أن يصنع ذلك بالساجد صونا ها عن الاستهانة. ولكن تعقبه الشوكاني بأن المنع إن كان للحث على اتباع السلف في ترك الرفاهية فهو كما قال» وإن كان لخشية شغل بال المصلي بالزخرفة فلاء لبقاء العلة. كذا في «نيل الأوطارء .١57/7‏ ومال الشوكاني إلى المنع مطلقا. وقد بسط الكلام في «البذل» على هذه المسألة» وفصلها على خمس صور؛ ففي بعضها التزيين مكروه» وف بعضها غير مکروه» وي ابعص ج ثم رد على الشوكاني حيث قال: إنكار الشوكاني وغيره على تشیید الساجد مطلقاً من غير تفصیل لیس ای شه اه.

وقال الكأساني في «لبدائع»: لا بأس بنقش السجد باحص والساج وماء الذهب؛ لأن تزيين السجد من باب تعظیمه, لکن مع هذا ت رکه افضل لأن صرف الال إلى الفقراء أولى. وق «لبذل» ۲۵۹/۱ - ۱۰ ۲: وعلیه الفتوی. ٠‏

۳ ما بين العکوفین ساقط من الخطوطة واه من «للرقاة» ۳۹۵/۲. © اي: افلاك.

حبت ع ا ۳۹ بالفرق 000 0 وقیل: + ۳ e‏ مدار ا القرآن فنسيانه كالسعي في إهدامها. «قاري».

قلت: أو النسيان - كما في الایة) - ترك الإيمان.

۷۳۱( يتعاهد ) يخدمه» أو يتردد إليه لاقامة الصلاة واهتمام الجماعة.

( فاشهدوا له ) يخالف ما جاء من المنع فيه كحديث عائشة في طفل أنصاري!").

٤‏ ( من خصى ) خصاء الادمي حرام عندنا صرح به في حظر

( السياحة ) أي: مفارقة الأمصار كفعل عبّاد بني إسرائيل.

( قوله: يخالف ما جاء من المنع إل ) وفي «المرقاة» ۳۹۷/۲: يمكن أن يجمع بحمل ما هنا على الأمر بالشهادة له بالإيمان ظناء وما في ذلك على القطع بأنه في الجنة» ويؤيده حديث عثمان بن مظعون أنه عليه الصلاة والسلام أنكر على من قطع له بالجنة.

( قوله: خصاء الآدمي إلخ ) قلت: E‏ للآدمي وللحيوان أيضاً في باب الإيمان بالقدر في كلام الشيخ المؤلف مختصراء وفيما علقت هناك مبسوطاً عن «الهندية» و«الشامي», فارجعه هناك.

۳ قلت: وهي قوله تعالى: #كَدَلِكَ أَتَنْكَ آيَاننَا فنسيئهًا وَكَذَلِكَ الم سى [طه: ۱۲۲] ون «المرقاة» ۳۹۵/۲: أكشر المفسرين على ها في المشرك؛ والنسيان .ععین ترك الإيمان. [ رضوان الله البنارسي عفا الله عنه ]. (۲) مه

" تقدم حديثها في الفصل الأول من باب الاعان بالقدر.

لتقريرالرفيع ج ۲ ۷

۱۷۲۰۱ ( عبد الرحمن بن عائش ) تابعي» أخطأ من قاله في الصحابة كذا في «التهذيب»» فالحديث مرسل. وف «تلخيص قيام الليل» أن ان مضطرب لا يصح عندناء ونقل في حاشيته عن «الاستیعاب» مثله.

( قوله: عبد الرهن بن عائش ) تلف في صحبته؛ قال ابن حبان: له صحبة؛ وذکره في الصحابة: ابن سعدء والبتحاري» وأبو زرعة الدمشقي» وابن سمیع, وأبو القاسم البغوي» وأبو زرعة الحراني» وغيرهم. ووقع عند أبي القاسم البغوي أوفي «مختصر قيام اللیل» (55)| التصريح بسماعه من النبي صلى الله عليه وسلم. ولكن ابن خزيمة قال: هذا وهي لأن عبدال رحمن لم يسمعه. وقال الترمذي: قال الوليد في رواية «سمعت»» ورواه بشر بن بكر عن ابن جابر فقال في روايته: «عن النبي صلى الله عليه وسلم» وهذا أصح. .وقال أبو حاتم الرازي: أخطأ من قال له صحبة؛ وقال أبو زرعة: ليس بمعروف. وقال ابن خزيمة والترمذي بعدم سماعه منه صلى الله عليه وسلم. وقال ابن عبد البر: لا تصح له صحبة لأن حدیثه مضطرب. من «الإصابة؛ 2١07/7‏ و«التهذيب» .١80/5‏

( قوله: أن الحديث مضطرب ) قال الإمام محمد بن نصر رحمه الله في «مختصر قيام الليل» ۳۳/۱: هذا حديث قد اضطربت الرواة في إسناده» وليس يثبت إسناده عند أهل المعرفة بالحديث. وقال الحافظ في «التهذيب» :١85/5‏ مختلف في صحبته و إسناد حدیثه, روي عنه هذا الحديث» وقيل: عنه عن رجل من الصحابة» وقيل: عنه عن مالك بن يخامر عن معاذ بن جبل» وقيل غير ذلك. وقال البخاري: له حديث واحد إلا أنهم یضطربون فيه. وقال القاري عن ميرك: الصحيح أنه لم يدرك النبي صلى الله عليه وسلمء بل رواه مالك بن يخامر عن معاذ بن جبل كما في «مسند أحمد؛ وهو إسناد جید» وليس له سوى هذا الحديث. وقال ابن عبد البر أيضاً: هذا هو الصحيح عندهم. «الاستیعاب» ۲۹۳/۱.

التفررالرفيع ج ۲ ۱ ۲۸

. والكلام في الحديث في الفصل الثالث().

( وكذلك نري إل ) التالي هو الله تعالى» والمضارع بمعنى الماضيء أي: كما نريك الآن كذلك أرينا إبراهيم. وفيه أنه صلى الله عليه وسلم رأى المنشئ أولاً ثم علم» وإبراهيم عليه السلام على عکسه, وكم بينهما. «ق۰().

۷۲۱( الكفارات ) وسميت الخصال بالكفارات لأنها مكفرات.

۷۱ ] ( ضامن ) أي: ذو ضمانء أو بمعنى: مضمون.

( بسلام ) أي: مسلماً على اهله, أو لازم البيت اتقاء الفتن.

۱۷۷۸۱ كأجر الحاج ) أي: كنفس أجر الحاجء أو كما أن للحاج بكل خطوة أجراً كذلك هذاء وان اختلف الأجران. أو كما أن للحاج لاجر من الخروج إلى الرجوع فكذلك للمصلي. (النحرم ) أي: من دارهء فالتطهر بقصدها کالاحرام.

( من خرج ) أخذ منه الشوافع أن الضحى من جملة ما استثني صلاتها في البيت. والجواب بأنها لا تدل إلا على الجواز مع أنه لا ذكر فيه للمسجد. ( إياه ) وضع الضمير المنصوب موضع الرفوع. ( كأجر الحاج المعتمر ) فيه إشارة إلى کون العمرة سنة. ٠‏ ( في عليين ) تلميح إلى قوله تعالی: «إن كتاب الأبرار» الآية.

( آي في حديث معاذ بن حبل الآ برقم ۷).

. ٠١١/۲ والرقاق»‎ ۳

مل روه

التقریر الرفیع ج ۲ ۳۹ وما وميك غك عمد زاس که اه بدك أن كان تعليما نامرد

۶ ۱۷۳ ( وأن ينشد ) قال في «القاموس»: تشد الضّالة تشدا: طلبها, وأنشّدها عرفها؛ والشغر قرأه: وتناشد أي: أنشد بعضهم بعضا. وحكم التناشد في المسجد ...»

( قوله: بعد أن كان تعليما ..) في المخطوطة بعد ذلك بياض. ؤقال القاري في «المرقاة» ۲ ثم حكمته بعد تعليم أمته أنه صلی الله عليه وسلم كان يحب عليه الإيمان بنفسه كما كان يحب على غيره؛ فكذا طلب منه تعظيمها بالصلاة منه عليها كما طلب ذلك من غيره. اه.

( قوله: وحكم التناشد في المسجد ..) في المخطوطة بعد ذلك بياض. قلت: قال ابن بطال في «شرح البخاري» ۱۲/۳: واختلف العلماء فى إنشاد الشعر فى السجد فأجازته طائفة إذا كان الشعر مما لا بأس بروايته. وخالفهم فى ذلك آخرون فكرهوا إنشاد الشعر فى السجد. اه.

قلت: قد اختلفت الروایات في تناشد الاشعار في المسجد فحدیث اباب صریح في منعه ویژیده رواية مالك بلاغاً الآنية في الفصل الثالث برقم: ۷۵6 وتؤيده انشا الروابانت الأخرى التي أوردها الشيخ في «الأوجر» ۲ /:۲۲.

وروي عن أبي هريرة أن عمر مر بحسان وهو يُنشد الشعرّ في السجد فلحظ الیه, فقال: قد كنت أنشد وفيه هن هو خير منك» احدیث, رواه مسلم في الفضائل ۳۰۰/۲ فضائل حسانء والبخاري قي بدء الخلق 4557/١‏ ذكراللائكة. فهذا يدل على جواز الإنشاد في المسجد. وروي ایضا عن عائشة وجابر بن سمرة ما يدل على جوازه كما ذكر حديثيهما في «الأوجر». وقد جمع العراقی به بين الأحاديث بأن النهي محمول على التنزيه, =

التقريرالرفيع ج ۲ ۳۰ ۱۷۳۰۱( آكليهما ) عند دخول المسجد. «قاري». ۱۷۳۸( سبعة مواطن ) اختلف قي أن النهي للتنزيه أو للتحريم. وعلى الثاني يصح الصلاة لو صلى أم لا ؟ «قاري..

= والرخصة على بيان الجوازء أو حمل النهي على التفاخر واشجاء والرخصة على الشعر الحسن كمدح النبي صلى الله عليه وسلم وهجاء المشركين والحث على الزهد ومكارم الأخجلاق. وقال ابن العربي: لا بأس بإنشاد الشعر في السجد إذا كان في مدح الدين وإقامة الشرع. وقال النووي ف «شرح مسلم» ۳۰۰/۲ باستحبابه إذا كان في ممادح الإسلام وأهله» أو في هجاء الكفار والتحریض على قتاهم أو تحقيرهم. اه . وهذا خلاصة ما بسطه الشیخ الولف في «الأوجر» ۲۲٠-۲۲٠/۲‏ وان شعت الوقوف عليه فراجع إليه.

قلت: والذي تقرر عليه آراء العلماء أن الشعر حسنه حسن» وقبيحه قبيح» كالنثر» فحكمه حكم النثر. والله أعلم.

( قوله: اعتلف في أن النهي إل ) قال الطيبي 4/7 0: اختلف في أن النهي

الوارد عن الصلاة في المواطن السبعة للتحريم أو للتنزيه؛ والقائلون بالتحريم اختلفوا في الصحة بناءً على أن النهي هل يدل على الفساد ؟ وفيه أربعة مذاهب: الأول يدل مطلقاء والثاني: لا يدل مطلقاء والثالث: يدل في العبادات دون العاملات» والرابع: يدل إذا كان متعلق النهي نفس الفعل أو ما يكون لازماً كصوم يوم العيدء والصلاة في الأوقات المكروهة وبيع الرباء ولا يدل إذا لم يكن كذلك كالصلاة في الدار الخصوبة, والوادي» وأعطان الإبل» والبيع وقت النداء. اه. وی «فيض القدير» للمناوي :١١5/5‏ ومذهب الشافعي أن الصلاة تكره في هذه المواضع وتصح, والحديث مؤول بأن المنفي الجواز المستوي الطرفين.

oc

التقريرالرفيع ج ۲ ۱ ۳۱ (فوق ظهر ) قيل: ذكر الفوق مع الظهر | لاله لا تک ) الصلاة

على جبل أبي قبيس. والصلاة تكره عندناء ويفسد عند الشافعي إلا أن يكون

بين يديه شيء.

٠‏ وأورد شارح «الوقایةه على «الهداية؛ ترك الاستثناء من مذهب الشافعي. ۰٠‏ ( زائرات إلخ ) إما شخ TS‏ وها

في حكمها لقلة صبرهن وضعف قلبهن» أو للفتة. وفي «العرف»: فيه روايتان عن الإمام. (عليها ) قيل: